داخل قاعة الاجتماعات

من اللحظة الأولى التي اعتزمت فيها جامعة دار العلوم أن تسعى في افتتاح كليات صحية تستقطب الطلاب المتميزين من أبناء الوطن ، حرصت على أن يكون المستشفى الجامعي العالي المستوى اللائق بهم ضمن الأولويات الواجبة الوجود من أجل التدريب الميداني والدراسة العملية ، وفي سعيها الدؤوب نحو استكمال كل مقومات العملية التعليمية الجامعية الراقية ، وتوفير كافة الإمكانات التدريبية الميدانية لطلاب الكليات الصحية بالجامعة ، تسابق جامعة دار العلوم الزمن في سبيل الانتهاء من التجهيزات الحديثة بمستشفى الرياض الذي يعد مستشفى جامعيا يخدم طلاب الكليات الصحية بها في شق منه.

وفي هذا الإطار عقدت الجامعة عدة موازنات ومنافسات بين العديد من الشركات العالمية المتخصصة في إدارة المستشفيات الكبرى على مستوى العالم وفي الخليج ، وقد اعتمدت في موازناتها على مدة الخبرة في المجال ، وميدان الخبرة عالميا وخليجيا ، والسمعة والكفاءة

وقد خطت الجامعة خطوات نحو التعاقد مع شركة Inter Health Canada ذات الخبرة الكبيرة في  إدارة المستشفيات بكندا وأوربا والخليج.

حضر اللقاء من جانب الجامعة كلاً من الأستاذ/ نواف التويجري – المدير التنفيذي والدكتور/ أحمد القطان – عميد التعليم المستمر وخدمة المجتمع والأستاذ الدكتور/ عبدالعزيز الحميدي – وكيل كلية الطب والمهندس/ عبدالرحمن الطعيمي – مدير ادارة المشاريع بشركة دار العلوم والأستاذ/ عابد شرواني – المستشار المالى للشركة. كما حضر اللقاء من جانب الشركة المشغله كلاً من الدكتور/ محمد الجمعة – المدير العام لفرع الشركة بالسعودية والدكتور/ رأفت طاهر – مدير التطوير والتشغيل والدكتورة/ لورنا لاينهان – مستشارة الشؤون الطبية والدكتور/ ساندى كبتا – مدير التخطيط الطبي.

الجدير بالذكر أن  جامعة دار العلوم تسابق الزمن في سبيل الانتهاء من التجهيزات الحديثة بمستشفى الرياض الذي يعد مستشفى جامعيا يخدم طلاب الكليات الصحية بها في شق منه .

يذكر أن مبنى المستشفى يقع بطريق الملك عبدالله على مساحة تجاوزت العشرة آلاف متر مربع ، سعته 300 سرير،11 طابق ، ويحوي على تخصصات طبية نادرة كالسرطان الأطفال و غيره
23456789